الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يطالب السلطات الإقليمية بإيقاف العبث المستشري في الأراضي الجماعية بجرسيف

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 ديسمبر 2018 - 6:45 مساءً
الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يطالب السلطات الإقليمية بإيقاف العبث المستشري في الأراضي الجماعية بجرسيف


عقدت الكتابة الإقليمية للحزب بجرسيف مساء يوم أمس السبت إجتماعا موسعا، تمحور حول تقوية الانخراط والاستعداد لتخليد ذكرى استشهاد عمر بن جلون المزمع تنظيمها يوم السبت المقبل بمركز جماعة عين بني مطهر مسقط رأس الشهيد، ثم التطرق إلى الاستيلاء الممنهج للأباطرة على أراضي الجموع بإقليم جرسيف، وأصدرت بيانا للرأي العام، في ما يلي نصه:

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
الكتابة الإقليمية لجرسيف

بيـــان

عقدت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجرسيف اجتماعا موسعا بتاريخ يومه السبت 15 دجنبر 2018 ، ابتداء من الساعة السابعة مساء بمقرها الكائن بشارع مولاي رشيد – جرسيف، وبعد تداولها في النقط المدرجة ضمن جدول أعمالها، وفي مقدمتها تخليد ذكرى استشهاد عمر بنجلون، والتطرق إلى الاستيلاء الممنهج للأباطرة على أراضي الجموع بإقليم جرسيف، واللقاء التحسيسي المنظم من طرف اللجنة التحضيرية للهيئة الاستشارية للجماعات السلالية بالمغرب، أعلنت ما يلي:
– تحيي مبادرة المكتب السياسي في عقد لقاءات جهوية، لتخليد هذه ذكرى اغتيال الشهيد عمر بنجلون، وتفاعل الكتابة الإقليمية بجرسيف للمساهمة فيها نهاية الأسبوع المقبل.
– تؤكد أن مقر الكتابة الإقليمية للحزب مفتوح أمام جميع الجمعيات والهيئات الديمقراطية من أجل ممارسة أنشطتها.
– تعبر عن تضامنها المطلق واللامشروط مع اللجنة التحضيرية للهيئة الاستشارية للجماعات السلالية بالمغرب فرع جرسيف.
ـ تدين وبشدة السلوك الممارس ضد اللجنة التحضيرية للهيئة الاستشارية للجماعات السلالية بالمغرب من طرف جهات تتستر على الفساد المستشري في أراضي الجموع بإقليم جرسيف، والرامي إلى محاولة نسف اللقاء وإجهاض فكرة تأسيس لجنة محلية.
– تطالب بإيقاف العبث الذي يلف ملف الاستثمار في الأراضي الجماعية بإقليم جرسيف.
– تؤكد على ضرورة إنزال الخطاب الملكي الأخير حرفيا من أجل انبثاق طبقة وسطى بالقرى في سياق تضامن اجتماعي حقيقي ومساواة تامة بين ذوي الحقوق، بدل احتكار ثلة من المنتخبين المعروفين والشخصيات النافذة لأملاك قبائل جرسيف.
– تطالب برفع الضبابية والغموض عن ملف أراضي الجموع، وإخراج العمل على الاستثمار فيها من السرية التامة إلى العلنية والقانون.
– تعاهد المواطنات والمواطنين على السير حثيثا في محاربة الفساد والمفسدين باﻹقليم، وفضح من يتستر عليهم ومن يجمل صورتهم إعلاميا.
– تؤكد على المطالبة بإحترام استغلاليات ذوي الحقوق سواء في الزراعة البورية أو الرعي، بدل جعلها لقمة في فم الباطرونا وزبانيتها.
– تذكر الجهات الوصية أنه إلى حد قريب كانت ترد على طلبات المعطلين وغيرهم الحاملين لمشاريع التشغيل الذاتي في المجال الفلاحي بعدم وجود رصيد عقاري.
– تؤكد على أن الأولوية في الاستفادة من أراضي الجموع يجب أن تعطى للفئات المعوزة والشباب المعطلين والأشخاص في وضعية إعاقة ومجموعات ذات النفع الاقتصادي.
– تحيي عاليا توجه الفريق الإشتراكي بمجلس النواب الرامي إلى تنظيم يوم دراسي حول الموضوع يوم 08 يناير 2019.
– تعلن عن تنظيم لقاء تواصلي حول أراضي الجموع بجرسيف في غضون شهر يناير المقبل.
– تعلن عن إنخراطها في كل الأشكال الاحتجاجية التي يمكن الإعلان عنها في سياق الدفاع عن الرصيد العقاري للجماعات السلالية بإقليم جرسيف.

عاش الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،
حزب النضال والصمود، حزب كل القوات الشعبية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية - جرسيف - الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.